• 4:01:32 PM
  • |
  • التعليقات: 0

كلاسيكو الحبايب

21-02-2020 01:05 PM

جريدة الملاعب - مهند جويلس

قبل ساعات قليلة من انطلاق لقاء القمة المرتقب بين فريقي الوحدات والرمثا في سباقهما على بطولة درع الاتحاد وحصد أولى الألقاب مع بداية الموسم المتأخر، كانت جماهير طرفي النهائي على موعد مع العشق والحب المتبادل بينهما خلال الأيام الماضية.

" تحية وحداتية لعيون الرمثاوية " قابلها " الرمثا والوحدات حبهم للممات " بهذه الهتافات الراقية، تبادلات جماهير الفريقين على مواقع التواصل الإجتماعي محبتهم وعشقهم للطرف الآخر ورحبوا ببعضهم قبل المشهد الختامي للبطولة التنافسية الإستعدادية للموسم الكروي الجديد.

لا جديد بين جماهير الوحدات التي صفقت وهتفت لفريق الرمثا وجمهوره في المباراة التي جرت بينهما في دور المجموعات لذات البطولة بعد أن حقق غزلان الشمال الفوز في تلك الموقعة، وجماهير الرمثا التي دائماً ما تكون سباقة في استقبال لاعبي وجماهير الوحدات في الشمال بالورود واستضافتهم في مدينتهم ومنازلهم وناديهم الشامخ بكل تأكيد.

على ساحة الميدان سيكون تنافساً شريفاً قوياً، فكلا الفريقين يسعيان لبدأ الموسم خير بداية بتحقيق لقب يمهد للفريق المضي قدماً بتحقيق الألقاب المحلية، فمثل هذه البطولات تعطي دفعة معنوية جيدة للاعبين لتقديم أفضل ما لديهم مستقبلاً.

مواجهة النهائي وطنية خالصة من على خط التماس، شيخ المدربين عيسى الترك وفي أولى مواسمه مع الرمثا يقدم فريقاً أثبت جدارته بالوصول إلى مباراة الليلة بعد تحقيق العلامة الكاملة في دور المجموعات، وتجاوز الصريح في الدور ما قبل النهائي، وأمله كبير بتحقيق لقب طال انتظاره في خزائن نادي الرمثا.

وعلى الطرف الآخر يدخل عبد الله أبو زمع المدير الفني لفريق الوحدات المواجهة وعينه على تحقيق اللقب العاشر للوحدات ببطولة الدرع وتحقيق البطولة الوحيدة التي لم يحققها من بطولات الكرة المحلية.

قوة المارد الأخضر التهديفية تأتي من المحترف السنغالي عبد العزيز انداي الذي سجل مع الفريق خلال المباريات الماضية أربعة أهداف من أصل ستة، وتعول عليه الجماهير كثيراً في حسم اللقاء، فيما تنتظر جماهير غزلان الشمال لدغة من لدغات الكوبرا حمزة الدردور للتتويج باللقب والعودة إلى الشمال بأول ألقاب الموسم الكروي الجديد.

وفي الختام، لا خاسر بين الأشقاء، والفائز واحد في هذه الليلة وهو الروح الرياضية التي نرجو أن تستمر منذ فتح بوابة الجماهير إلى حين إغلاقها وعودة كل مشجع حيث ما أتى، فائزاً كان أم خاسراً بالنتيجة، سيبقى الإحترام المتبادل بين جمهور الفريقين موجود مهما كانت النتيجة، بإذن الله.




  • التعليقات: 0

تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الملاعب الرياضي بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الملاعب الرياضي علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :