• 4:01:32 PM
  • |
الصفحة الرئيسية رياضة محلية الوحدات يخشى الدردور
  • التعليقات: 0

الوحدات يخشى الدردور

21-02-2020 03:29 PM

جريدة الملاعب -

يعتبر حمزة الدردور، أحد أبرز الأسلحة الهجومية في نهائي درع الاتحاد الأردني، مساء اليوم الجمعة، بين فريقي الوحدات والرمثا على ستاد عمان الدولي.

وكان الدردور قد فسخ عقده مع الوحدات قبل بداية الموسم الحالي، بهدف العودة لناديه الأم الرمثا، وحصل على ما يريد.

وقدم الدردور انطلاقة قوية مع الرمثا في بطولة الدرع، عندما سجل 3 أهداف من أصل 7، وصنع واحدا، ليقود فريقه إلى المباراة النهائية بسجل ناصع بالانتصارات.

وأحرز الدردور 3 أهداف في دور المجموعات في مرمى السلط والوحدات (ضربة جزاء) وسحاب، وصنع هدف التقدم لفريقه في مرمى الصريح بالدور قبل النهائي.

ويشكل الدردور (28 عاما)، مصدر قلق لرفاقه السابقين من لاعبي الوحدات، حيث بدت شهيته التهديفية مفتوحة، وأظهر أنه يبحث عن عودة استثنائية يسعد من خلالها جماهير الرمثا في العودة لمنصات التتويج.

وتعقد الجماهير الرمثاوية آمالا كبيرة على الدردور، للمساهمة في قيادة فريقها لمنصات التتويج، من بعد غياب طويل.

وكان الدردور الملقب بـ "الكوبرا"، قد سجل هدف الفوز الثمين للرمثا في مرمى الوحدات في دور المجموعات من ضربة جزاء بالدقيقة "94"، ويتملكه الطموح بكل تأكيد لإعادة مشهد التسجيل في المباراة النهائية.

ويدرك الدردور أنه سيخضع لرقابة لصيقة من لاعبي الوحدات، في محاولة للحد من شهيته التهديفية المفتوحة في بطولة الدرع، لذلك فإنه سيعمل جاهدا ليكون له كلمة الحسم في المباراة، وبخاصة أن جماهير الرمثا تنتظر منه الكثير.



التسجيل في النهائي

ولعل ما يجعل الدردور متحمسا للتسجيل في مباراة اليوم، هو أنه كان آخر لاعب قد سجل في النسخة الماضية من بطولة الدرع.

وكان الدردور قد حسم لقب النسخة الماضية لبطولة درع الاتحاد مع فريق الوحدات (2017)، عندما سجل الهدف الثاني بمرمى الجزيرة في الدقيقة 96.

وسيحرص الدردور على مواصلة تسجيل الأهداف في النهائي، بهدف إسعاد جماهير الرمثا، بعدما أسعد جماهير الوحدات في حسم نهائي درع الاتحاد عام 2017.




  • التعليقات: 0

تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الملاعب الرياضي بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الملاعب الرياضي علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :