• 4:01:32 PM
  • |
الصفحة الرئيسية رياضة محلية شباب الأردن يزيد من معاناة الفيصلي .. صور
  • التعليقات: 0

شباب الأردن يزيد من معاناة الفيصلي .. صور

21-11-2020 05:58 PM

جريدة الملاعب -

مهند جويلس

تصوير : سند العبادي

للمباراة الثالثة على التوالي، فشل فريق الفيصلي في تحقيق الفوز أو الخروج بنقطة واحدة على الأقل، وتلقى هزيمة جديدى جاءت على يد فريق شباب الأردن بثلاثة أهداف مقابل هدف، لحساب الجولة الثالثة عشر من الدوري الأردني للمحترفين.

وشهد اللقاء الذي أقيم على ستاد عمان الدولي مساء السبت تسجيل النجم الشاب وسيم رضوان ثنائية في مرمى الفيصلي، وهي الثنائية الأولى لهذا الشاب في مسيرته بدوري المحترفين، ليرفع رصيد فريقه من النقاط إلى النقطة السادسة عشر ويصعد للمركز الثامن، فيما تجمد الرصيد النقطي للفيصلي عند النقطة السابعة عشر وفي المركز الخامس.

ولم يمهل نجم الفيصلي الأول في الموسم الماضي أحمد العرسان فريق شباب الأردن سوى أربعة دقائق، ووضع فريقه في المقدمة، بعد أن سدد كرة متقنة من على حدود منطقة الجزاء، استقرت على الزاوية اليسرى لحارس الشباب الجعيدي.

هدف استفز أبناء المدرب وسيم البزور، وحاولوا التقدم للأمام وترك المناطق الخلفية والتحرر أكثر داخل المستطيل الأخضر، وهو ما تكفل به هداف الفريق لؤي عمران، بتسديدة من مسافة بعيدة ذهبت أدراج الرياح عند الدقيقة الثامنة.

الفيصلي استغل ارتباك دفاع شباب الأردن بعد الهدف المبكر، وتقدم للأمام طمعاً بتسجيل أكبر قدر ممكن من الأهداف، ورفع مندي عرضية بالمقاس على رأس الزوي، الذي ضربها بقوة جانبي القائم الأيمن لمرمى شباب الأردن بقليل، وذلك عند الدقيقة الخامسة عشر.

ولم ينجح كلا الفريقين في فرض أفضليته بشكل واضح على معظم فترات الشوط الأول، حتى جاء الشاب وسيم رضوان، وأحرز هدف التعادل لفريق شباب الأردن من تسديدة قوية سكنت الزاوية الصعبة لمرمى أبو ليلى، وذلك قبل نهاية الشوط الأول بتسعة دقائق.

وبعدها بدقيقتين، حاول ورد البري بتسديدة بعيدة استقرت في أحضان أبو ليلى، ليعود البري ويقوم بدور صانع الألعاب ويقدم كرة على طبق من ذهب لزميله خالد عصام الذي لم يتوانى عن تسجيل هدف التعزيز لفريقه شباب الأردن، وذلك في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، ليقلب الطاولة الشباب على الفيصلي في اللحظات الأخيرة، ويعلن عن تقدم الفريق بهدفين لهدف مع نهاية الشوط الأول.

وحاول المدير الفني لفريق الفيصلي عدنان عوض الدفع بأوراق مهمة مع بداية الشوط الثاني لإعادة الأمور إلى نقطة الصفر، فأجرى تبديلاً ثلاثياً بإقحام كلاً من يوسف أبو جلبوش، خالد زكريا وعبد الله عوض، ولم ينجح هذا الثلاثي في تشكيل خطورة حقيقة على مرمى الجعيدي.

التسرع في التعامل مع الكرة بالإضافة إلى التباعد بين خطوط اللعب، كانت من أبرز صفات الفيصلي في أحداث الحصة الثانية، وهو الأمر الذي ساعد البزور على تطبيق أفكاره الفنية بكل هدوء خلال الشوط الثاني، وعمل على تعزيز بعض الأسماء خلال مجريات المباراة، بالدفع بالمهاجم خالد الدردور، والمدافع الكاميروني يايا بانانا، للحفاظ على نتيجة اللقاء.

ولم يحسن العرسان التصرف في العرضية التي حاول بها عند الدقيقة السابعة والستين، واتجهت خارج الملعب، ليرد عليه وسيم رضوان وتحديداً عند الدقيقة الخامسة والسبعين، ويحرز الهدف الأمان والاطمئنان لفريقه، الهدف الثالث لفريقه والشخصي الثاني له.

وحاول الفيصلي في الدقائق الأخيرة لتقليص الفارق وتعديل النتيجة، إلا أن مساعي رجال عوض لم تنجح في نهاية المطاف، لتنتهي المباراة بفوز مستحق لشباب الأردن على مستضيفه الفيصلي بثلاثة أهداف مقابل هدف.




  • التعليقات: 0

تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الملاعب الرياضي بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الملاعب الرياضي علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :