• 4:01:32 PM
  • |
الصفحة الرئيسية رياضة عربية منتخب مصر ملك أمم أفريقيا يبحث عن النجمة...
  • التعليقات: 0

منتخب مصر ملك أمم أفريقيا يبحث عن النجمة الثامنة !!

11-01-2022 01:58 PM

جريدة الملاعب - يخوض المنتخب المصري لكرة القدم منافسات كأس الأمم الأفريقية، التي انطلقت في الكاميرون، الأحد، تحت شعار "البحث عن النجمة الثامنة"، وكسر السنوات العجاف، سعيا وراء لقب جديد، واستعادة المجد الضائع، أملاً في إسعاد أكثر من 100 مليون مصري.

ويُعتبر المنتخب المصري، ملك بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم على الإطلاق، بوصفه الأعلى تتويجاً، بالإضافة إلى حصوله على شرف التتويج في أول بطولة عرفتها القارة السمراء في عام 1957 عند انطلاقها لأول مرة.

ويدخل المنتخب المصري، البطولة القارية تحت قيادة فنية جديدة، بعد تولي البرتغالي كارلوس كيروش منصب المدير الفني في سبتمبر/أيلول الماضي، من أجل تحقيق حلم التتويج بالبطولة، بجانب حصد تأشيرة التأهل لبطولة كأس العالم 2022 في قطر، للمرة الرابعة في تاريخ "الفراعنة.

اسم برتغالي كبير في عالم التدريب
يقود المنتخب المصري، البرتغالي كارلوس كيروش، وهو من الأسماء الكبيرة في مجال التدريب، وسبق له الفوز ببطولة كأس العالم للشباب مع منتخب البرتغال قبل أكثر من 30 عاماً، وعمل مدرباً لأكبر المنتخبات في آسيا وأميركا الجنوبية وأوروبا، مثل كولومبيا وإيران والبرتغال.

وعمل كيروش مديراً فنياً لفريق ريال مدريد الإسباني، وكذلك المدرب المساعد لأليكس فيرغسون في تدريب مانشستر يونايتد الإنكليزي، وهي مسيرة قوية، وتمثل رحلة طويلة في مجال التدريب، وهو أمل "الفراعنة" في ترجيح كفتهم، والمنافسة بقوة على لقب البطولة، وتعويض خيبة الأمل الكبيرة التي صاحبت وداع المنتخب "الكان" الماضية من الدور ثمن النهائي بعد الخسارة أمام جنوب أفريقيا.

ويملك المدرب البرتغالي، كارلوس كيروش، شخصية قوية تتيح له السيطرة على اللاعبين، وحقق أول نجاح له في مسيرته مع "الفراعنة"، من خلال حصد تأشيرة التأهل للدور الثالث في تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر.

لكن كيروش عاد لإثارة الجدل، بعد احتلال منتخب مصر للمركز الرابع في كأس العرب الأخيرة 2021، عقب الخسارة أمام قطر في مباراة تحديد المركز الثالث، إضافة إلى استبعاده تحقيق البطولة الأفريقية، والتركيز على كأس العالم، وهو ما أثار حالة من الإحباط، إضافة إلى ضعف برنامج إعداد الفريق.


المركز السادس في قائمة الأغلى
يخوض المنتخب المصري البطولة القارية، وهو يراهن على تشكيلة تصل قيمتها التسويقية 162.3 مليون يورو، تضعه في المركز السادس، ضمن قائمة أغلى منتخبات بطولة كأس الأمم الأفريقية، التي تخوض المنافسات.

ويتصدر القائمة محمد صلاح نجم ليفربول الإنكليزي، الذي تصل قيمته التسويقية بمفرده إلى 100 مليون يورو، فيما تضم قائمة المنتخب المصري، بطل آخر صفقة رسمية أبرمها لاعب مصري في "الميركاتو" وهو مصطفى محمد، الذي أنهى قبل أيام إجراءات انتقاله من الزمالك المصري، إلى غلطة سراي التركي عبر تفعيل بند الشراء مقابل 4 ملايين دولار أميركي.


يمتلك المنتخب المصري عدداً من النجوم الكبار (كريم صاحب/فرانس برس)
مزيج من عناصر الخبرة والشباب
يعتمد المنتخب المصري في البطولة القارية، على فريق يضم مزيجاً بين عناصر الخبرة، التي شاركت في كأس العالم الماضية، وبلغت نهائي أمم أفريقيا 2017، يتصدرها محمد صلاح ومحمد النني وأحمد حجازي وعبد الله السعيد ومحمد الشناوي ومحمود تريزيغيه.

وإلى جانب أصحاب الخبرة تظهر مجموعة كبيرة من الوجوه الشابة، التي تخوض أول بطولة قارية لها، مثل أحمد فتوح وعمر مرموش وأكرم توفيق وحمدي فتحي ومصطفى محمد ومحمد شريف وإمام عاشور، وسط توقعات بأن يلعب المنتخب البطولة بأكثر من طريقة لعب.


صلاح والإنجازات الكبرى
يمثل محمد صلاح نجم ليفربول الإنكليزي قوة "الفراعنة" الضاربة، بوصفه أفضل لاعب في تاريخ الكرة المصرية على الإطلاق، بفضل إنجازاته التي حققها في مسيرته الرياضية، يتصدرها حصوله على لقب أفضل لاعبي أفريقيا مرتين من قبل، بالإضافة إلى اختياره ضمن قائمة أفضل 10 لاعبين في العالم خلال آخر 5 سنوات، وتسجيله لأكثر من 100 هدف في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز، ونال لقب هداف الموسم مرتين من قبل.

وساهم صلاح في قيادة المنتخب المصري إلى نهائيات كأس العالم في عام 2018 في روسيا، وبلوغ نهائي "الكان" في 2017، وسجل عبر رحلته الدولية أكثر من 40 هدفاً، برفقة "الفراعنة"، وهو أمل المدرب كارلوس كيروش، في تحقيق الانتصارات، والتقدم في سباق المنافسة على لقب بطل كأس الأمم الأفريقية للمرة الثامنة في تاريخ "الفراعنة".

ويعيش محمد صلاح حالياً أزهى فتراته الكروية، حيث يتصدر لائحة الهدافين في الدوري الإنكليزي الممتاز، وسجل 16 هدفاً، وبات مرشحاً بقوة للحصول على لقب الهداف هذا الموسم للمرة الثالثة في تاريخه الكروي، ويأمل قيادة الفراعنة لحصد لقب "الكان" للمرة الأولى له.


نجمان واعدان في الطريق
يبرز نجمان واعدان، لمعا في الفترة الأخيرة، وهما مصطفى محمد مهاجم غلطة سراي التركي، وعمر مرموش جناح شتوتغارت الألماني، وكلاهما من العناصر التي يركز عليها المدرب البرتغالي كثيراً، في الجانبين الهجومي والتهديفي، ويُنتظر ظهورهما بشكل أساسي.

ويستهل المنتخب المصري، مشواره في سباق بطولة كأس الأمم الأفريقية، عبر التواجد في المجموعة الرابعة الصعبة، التي تضم إلى جانبه نيجيريا، أحد منتخبات المستوى الأول في القارة السمراء، بالإضافة إلى السودان وغينيا بيساو.

ويسعى "الفراعنة" لحسم صدارة المجموعة، للحصول على مسيرة سهلة في رحلة تحقيق حلم الكأس الثامنة، حيث يتيح له المركز الأول الابتعاد عن ملاقاة منتخب الجزائر في الدور ثمن النهائي للبطولة القارية، بعكس سقوطه وصيفاً في المجموعة، وهو ما يضفي على مباراته المرتقبة مع نيجيريا في 11 يناير الحالي، أهمية كبرى أملاً في الفوز.

تاريخ ذهبي في كأس الأمم الأفريقية
يملك المنتخب المصري، تاريخاً ذهبياً في تاريخ بطولات كأس الأمم الأفريقية، فهو المنتخب الأكثر تتويجاً بالبطولة برصيد 7 مرات، أولاها في عام 1957، وآخرها في عام 2010، وكذلك المنتخب الأكثر حصدا للألقاب في الألفية الثالثة بشكل عام.

ونال منتخب مصر اللقب 3 مرات في آخر 21 عاماً، بجانب تقديمه أهم أساطير التدريب في البطولة، مثل محمود الجوهري وحسن شحاتة، اللذين قادا "الفراعنة" لحصد 4 ألقاب من سباعية تاريخية.




  • التعليقات: 0

تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الملاعب الرياضي بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الملاعب الرياضي علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

رياضة عالمية


عاجل