• 4:01:32 PM
  • |
الصفحة الرئيسية آراء وتحليلات 5 أسباب لفشل ديكي مع منتخب الأردن للسيدات
  • التعليقات: 0

5 أسباب لفشل ديكي مع منتخب الأردن للسيدات

14-04-2018 10:43 AM
مايكل ديكي

جريدة الملاعب -

يبدو أن مهمة المدير الفني  مايكل ديكي، قد انتهت مع المنتخب الأردني للسيدات بكرة القدم، بعد الخروج القاسي من بطولة كأس آسيا، وتبحر حلم الوصول لمونديال فرنسا 2019.

وبالعودة إلى ما قدمه المنتخب من أداء، وما تعرض له من خسائر، فإن عمل الأمريكي ديكي خلا من وجود أي بصمة تدريبية وفنية، رغم التأكيد بأنه من أصحاب الكفاءة.

ويرصد الأسباب التي أدت إلى فشل ديكي بمهمته مع منتخب الأردن، ونجملها بالتالي:


غياب الواقعية

بدا واضحاً بأن ديكي غير مطلع على قدرات المنتخبات المنافسة بالصورة الكاملة والعميقة، حيث كان يجب أن يتعامل مع منافسيه بواقعية ومنطقية.

وعلى سبيل المثال، فإن منتخب السيدات لعب أمام الصين بطريقة هجومية، رغم فارق الإمكانات بين المنتخبين.

ومن المعروف أن المنافس حينما يفوقك بالقدرات، فطريقة اللعب تنحصر بتأمين الدفاع، والاعتماد على المرتدات حال تسلم الكرة.



تشكيلة غير مستقرة

لم يحسن ديكي ايجاد توليفة منسجمة من اللاعبات، فالتعديلات على التشكيلة كانت مستمرة، قبل وأثناء البطولة، فكان ظهور المنتخب الأردني بأداء عشوائي أمر طبيعي، في ظل غياب الاستقرار عن التشكيلة.

تغيير دفاعي

من المعروف أن اللاعبة ياسمين خير، وعلى امتداد سنوات تواجدها بصفوف المنتخب الأردني، كانت تلعب بمركز الظهير الأيمن، لكن في بطولة آسيا شاهدناها تشغل مركز قلب الدفاع، وهذا التغيير في أحد أهم مراكز اللعب وأكثرها حساسية، لم يكن بالقرار الفني الموفق.



التهيئة النفسية

لم تكن اللاعبات مهيئات نفسيا للبطولة، فالارتباك والتوتر وغياب التركيز كانت سمات واضحة لأدائهن، في المباريات الثلاث.

عدم القدرة على معالجة الأخطاء

لم يحسن ديكي معالجة الأخطاء التي وقع فيها المنتخب الأردني في مباراته الأولى أمام الفلبين، حيث تواصلت الأخطاء ذاتها في مباراتي تايلاند والصين.




  • التعليقات: 0

تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الملاعب بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الملاعب علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :