• 4:01:32 PM
  • |
الصفحة الرئيسية خارج المستطيل الأبيض في ذكرى غيابك الاول .. الى روح الوالد سعد ابو...
  • التعليقات: 0

في ذكرى غيابك الاول .. الى روح الوالد سعد ابو عنزة رحمه الله

08-09-2018 10:37 AM

جريدة الملاعب - سأقول سنة مرّت وليس عاما مضى على غيابك ولا اقول رحيلك ,فمثلك لا يغيب ,واقول سنة اذعانا لامره تعالى في محكم قوله العزيز ' قال تزرعون سبع سنين دأبا ' فالسنة لايام الشدة والعام لايام الرخاء , وهل هناك شدّة على القلب والروح اكثر من رحيلك ؟

هي سنة اولى تمضي ثقيلة على القلب , أفتقد فيها حكمتك وصبرك على شقاوتي رغم بلوغ الشيب منّي مبلغه , لكني ودعني اكشف لك سرا , كنت اتحبب اليك بالشقاوة وكنت اسعى اليك بالوقار المصطنع , فأنا ابنك البكر واحببت ان احتفظ بهذه العلاقة الخاصة معك , فتركتني وانا في قمة نجاحي وفرحي وخذلتك وانت في هزيع العمر او الجزء الاخير من هزيع العمر , بأن سمحت لك بالغياب .

استغفر الله على الزلل , فهي ارادة الله التي لم امتلك معها شأنا ولا قوة , وانت كنت تراني القوي القادر على طي الصعاب وانجاز المستحيل ,ربما احببت ان تراني هكذا وانا لم اخذلك ولم اسعَ الى تصويب الخلل , فسرقتني الدنيا منك وسرقتك الحياة مني حين غفلة او غفوة كتلك التي تقتنصها لحظة قيلولة بين صلاة وصلاة .

والدي الحبيب , ذات رثاء قال صديق لي ' طعم اليُتم على الشيب ماسخ ' لم اتوقف عند جملته كثيرا , لكني اليوم اجد الملوحة في طعم كل اشكال الحياة وأزيد على جملته بان المرارة هي الطعم الاكثر صدقا عن الايام بعدك , فلا أحد يسحب ذكراك من تحت اسنان الحياة ولا شوكة أدمتني مثل شوكة رحيلك بعد ان استفقت ذات جمعة بأنك لم تحضر وأنا لم أجدك .

هل تقبل عذري واعتذاري , كنت دوما تقبله , وعزائي انك واجهت وجه الخالق الكريم متمما لواجبك وواجباتك , متمما واجبك الديني وقدمت افضل ما لديك من اجل اتمام واجباتك الدنيوية في تربيتنا وقضاء حوائجنا دون كلل او ملل رغم التعب والعذاب وما إرتسم على جبهتك من خطوط الوجع .

رحمك الله رحمة واسعة وتقبلك الله قبولا حسنا يليق بأب قدم افضل ما يمكن تقديمه من أب لإبن , والى لقاء مشفوع بالدعاء بان يرحمك الله وان يمنحنا الصبر والسلوان على رحيلك .

ابنك صخر واحفادك معاذ وسعد وميرا




  • التعليقات: 0

تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الملاعب الرياضي بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الملاعب الرياضي علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :


عاجل