• 4:01:32 PM
  • |
الصفحة الرئيسية رياضة محلية الأمين العام لاتحاد الكرة إلى أين يسير فيه !!
  • التعليقات: 0

الأمين العام لاتحاد الكرة إلى أين يسير فيه !!

24-05-2019 02:29 PM

جريدة الملاعب - خاص
تتزايد الأزمة بين الأندية من جهة واتحاد الكرة من جهة أخرى، ليذهب اللاعبون ضحية كل ما يحدث.
البيان شديد اللهجة الذي أصدره الوحدات كان دليلاً على أن هنالك فجوة وأزمة كبيرة تدور الآن، ولعل تغير موقف الاتحاد الذي وعد الأندية ببطولة تنشيطية في فترة التوقف خلال خلوة البحر الميت وهي الطريقة الوحيدة التي استطاع أن يقنع بها الأندية آن ذاك، قبل أن يعود بكلامه ويؤكد عدم إقامة أي بطولة وإيقاف بطولات دوري المحترفين للصيانة ٨ أشهر حتى فبراير ٢٠٢٠.
الاتحاد الذي بات يتعامل بعنجهية مع الأندية ليستخدم الأمين العام لغة الإجبار وهو ما أشعر الأندية بالغضب الكبير، ولعل ما حدث بينه وبين إدارة نادي أم القطين من خلافات وصراخ في مقر الاتحاد تصاعدت وكادت تتطور لولا تدخل بعض العقلاء، دليل على أن الأندية باتت تشعر بالضجر من تعامل الأمين العام.
في الطرف الآخر تتسائل جماهير نادي الجزيرة عن الأسباب التي تدفع اتحاد الكرة للصمت على كل ما يحدث في النادي، والنظر اليه يصارع الموت البطيء دون تدخل أو أن يحرك ساكناً لإيجاد أي حل يمكنه مساعدة الشياطين الحمر من الانهيار، ويبدو أن الامين العام سعيد جداً بوجود مبلغ ضخم ليسير به شؤون الاتحاد مادياً في ظل الأزمة الكبيرة التي تعصف به كما ذكر التقرير المالي للاتحاد والذي عرض في اجتماع الهيئة العامة، الجزيرة الذي لا تزال قضية حجز الأموال ومخصصاته في الاتحاد والاتحاد الآسيوي تهدده بالانهيار، لجأت جماهيره لمناشدة سمو الأمير علي بن الحسين لحل الإشكالية متجاهلين دور الأمين العام الذي لا يحرك ساكناً.

ويبقى السؤال الأهم لماذا يتأخر الاتحاد دوماً في منح الأندية واللاعبين مخصصاتهم المالية في حين يلتزم بالرواتب الفلكية التي تصرف على الموظفين والمتعاونين وأغلبهم دون فائدة مرجوة، هل بات الاتحاد يركز على المظهر الخارجي فقط.

عندما يكشف التقرير الإداري للاتحاد في اجتماع الهيئة العامة بأن عدد اجتماعات لجنة التخطيط الاستراتيجي كانت 0 فهذا يختصر الكثير، وهنا نتسائل عن الخطط والاستراتيجيات الي يتحدث عنها الأمين العام وما هو مصدرها إذا كانت اللجنة الخاصة بذلك الأمر لم تجتمع.

اللاعبون الذين استقبلوا خبر التأجيل كالصاعقة نظراً للالتزامات المادية الكبيرة التي تنتظرهم في الوقت الذي سيتوقفون لمدة ٨ أشهر عن اللعب، البعض منهم توجه لاتحاد اللاعبين المحترفين الدولي والذي سبق وأن فرض إلغاء رسوم القضايا التي يرفعها اللاعبون وينتظر أن يكون له دور حازم في هذه القضية.

الخلافات والفجوة في تصاعد بين الأندية واللاعبين وما الحديث عن تشكيل رابطة الأندية إلا إبر تخدير، حيث زاد الحديث عن تحالف معارض داخل الأندية سيتم الكشف عنه قريباً.




  • التعليقات: 0

تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الملاعب الرياضي بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الملاعب الرياضي علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :