• 4:01:32 PM
  • |
الصفحة الرئيسية رياضة محلية الحلم الوحداتي يتبخر .. !!
  • التعليقات: 0

الحلم الوحداتي يتبخر .. !!

24-06-2019 09:03 PM

جريدة الملاعب - خاص

تبخر حلم الوحدات الآسيوي بالتعادل السلبي امام العهد اللبناني لحساب اياب الدور نصف النهائي من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

الوحدات حاول ولم يكتب له العودة الى عمان ببطاقة التأهل الى المشهد الختامي عم منطقة غرب اسيا رغم السيطرة الكاملة على احداث المباراة.

الشوط الاول

دخل الوحدات اللقاء بخطة هجومية بحتة للمدير الفني عبدالله ابو زمع لمحاولة هز الشباك مبكراً وضغط نادي العهد امام جماهيرية بالاعتماد على الكرات القصيرة للوصول الى اعتاب منطقة الجزاء والتسديد على المرمى بشكل مباشر.

النادي المستضيف قابل اندفاع الوحدات بخطة دفاعية واللعب على الكرات المرتدة كما كانت الخطة الفنية بموقعة عمان التي انتهت للفريق اللبناني بنتيجة هدف مقابل لا شيء مع حلول هجومية بسيطة بالتقدم عبر الأطراف لإمداد الخط الأمامي بالكرات.


الوحدات كثف من طلعاته الهجومية ووصل لمرمى العهد لكن دون ان يستطيع هز شباك المرمى حيث تسيد المارد الأخضر الشوط الاول بشكل كامل لينتهي الشوط الاول سلبي النتيجة واداء وحداتي كبير.


الشوط الثاني

سيناريو حصة المدربين لم يختلف كثيراً عن الشوط الاول حيث واصل الوحدات السيطرة على مجريات اللقاء مع تحسن ملحوظ باداء الأطراف لصناعة الكرات لمهاجم المارد حمزة الدردور الذي حاول صناعة الفارق وتعويض غياب هداف الفريق بهاء فيصل.


العهد غاب كلياً عن اجواء اللقاء والسيطرة وحداتية بشكل كامل حيث صنع المارد كل شيء دون ان يتبسم له الحظ ويسجل هدف السبق رغم الأفضلية المطلقة على الكرة.

ارضية الملعب وقفت عائق كبير امام زحف رفاق عبدالله ابو زمع الذي استعان بدكة البدلاء بسحب ورقة رجائي عايد وإشراك صانع الألعاب صالح راتب وسحب ورقة انس العوضات وإشراك ادهم القرشي لمحاولة صنع الفارق.

الوحدات واصل نسق السيطرة على الكرة وحاول مراراً وتكراراً هز شباك العهد دون الوصول الى مبتغاه لينتهي الشوط الثاني واللقاء بتعادل الفريقين بدون أهداف وتأهل العهد اللبناني على حساب الوحدات مستفيداً من نتيجة الذهاب التي انتهت لصالحه بنتيجة هدف مقابل لا شيء.




  • التعليقات: 0

تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الملاعب الرياضي بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الملاعب الرياضي علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :