• 4:01:32 PM
  • |
الصفحة الرئيسية رياضة محلية تقرير: اسباب خروج الوحدات من البطولة الاسيوية !
  • التعليقات: 0

تقرير: اسباب خروج الوحدات من البطولة الاسيوية !

25-06-2019 11:56 AM

جريدة الملاعب -

لم ينجح الوحدات كالعادة في ترجمة، أحلام وطموحات جماهيره، في التتويج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي، فودع المسابقة على يد العهد اللبناني.



ورغم أن الوحدات يعد من أكثر الفرق مشاركة في هذه المسابقة، لكن التتويج باللقب القاري، بالنسبة له يبقى كسراب كلما اقترب منه، يتلاشى، جيلا بعد جيل.



وتعرض الوحدات للخسارة أمام العهد اللبناني في أرضه وبين جماهيره 0-1، وانتهى لقاء الإياب في بيروت الذي أقيم مساء الإثنين بدون أهداف، ليفقد بالتالي فرصته في الوصول لنهائي منطقة غرب آسيا.



وفرض الوحدات سيطرته شبه المطلقة على المباراة، لكنه بقي يعاني من ضعف في قدراته الهجومية، وسوء في اللمسة الأخيرة للاعبيه، ليعجز عن تسجيل أي هدف على امتداد الـ 180 دقيقة، هي مجموع دقائق مباراتي الذهاب والإياب.



ونستعرض بالتقرير الأسباب التي قادت الوحدات لمغادرة البطولة وتبخر حلم الفريق والجماهير بوضع بصمة للمارد الاخضر خارجياً، نجملها في السطور التالية:



جيل يفتقد الموهبة



يدرك متابعو الوحدات أن فريقهم يعاني منذ سنوات من ضعف قدرات لاعبيه حيث يفتقد غالبيتهم للموهبة الحقيقية التي تصنع الفارق.



ويعتبر الموسم الحالي أحد أسوأ المواسم التي مرت على المارد الأخضر، إذ لم ينجح في التتويج بأي لقب سواء على المستوى المحلي أو الآسيوي، رغم أن صفوفه تزخر بأسماء لها تاريخها، لكن كرة القدم في النهاية لا تعترف إلا بالعطاء.



ويعاني الوحدات من سلبية الأداء منذ سنوات، رغم سلسلة التعاقدات التي كانت تبرمها مجالس الإدارت، وكلفت خزائن النادي الكثير من الأموال دون أن تنجح في ملامسة اللقب القاري تحديدا.



وكشفت الصورة التي ظهر بها الوحدات، أن اختيارات اللاعبين الذين تم استقطابهم كانت خاطئة بامتياز، بدليل أن بعض المراكز كانت تشهد ازدحاما باللاعبين، على عكس بعض المراكز الأخرى.



محترفون بلا فائدة



أخفق الوحدات منذ بداية الموسم الحالي في اختيار محترفيه الأجانب، فبدأ الموسم بالبرازيلي كارلوس والسوريين ورد سلامة وهادي المصري.



ولم تكن تلك التعاقدات مجانية بل كلفت خزينة النادي الكثير، ليتم فسخ عقد السوري ورد سلامة، وعندما تسلم التونسي قيس اليعقوبي دفة القيادة قرر فسخ عقد هادي المصري.



وحاول الوحدات جاهدا فسخ عقد محترفه الثالث البرازيلي كارلوس، لكن الأخير تمسك بالحصول على كامل مستحقاته المنصوص عليها في عقده، وهو ما رفضته إدارة الوحدات ليبقى لفترات طويلة حبيسا للمدرجات دون أن يحقق من ورائه الفريق أدنى فائدة.



وعملت إدارة الوحدات بتوصية من اليعقوبي على التعاقد مع التونسي سامي الهمامي إلى جانب السنغالي ديمبا، واستمر كارلوس.



ورغم الدعم، لكن الأحوال لم تتغير، ولم يقدم محترفو اليعقوبي أي جديد، لتتكرر الأخطاء نفسها التي وقع فيها في بداية الموسم، التي كلفت النادي ماليا، وفنيا، إذ كان غالبية المحترفين يلعبون في خط الدفاع الذي كان أبرز نقاط الضعف في الفريق على مدار الموسم.



غياب الاستقرار



تأثر الوحدات كثيرا من تغيير الأجهزة الفنية، حيث جددت الإدارة عقد جمال محمود، وبعدها تم التعاقد مع قيس اليعقوبي، ومن ثم تم تكليف بسام الخطيب بقيادة الفريق في مباراة الدور نصف النهائي لكأس الأردن، وأخيرا عين عبدالله أبو زمع قبل مواجهتي العهد اللبناني في كأس الاتحاد الآسيوي.



سوء اختيار المدربين لعب دورا مهما في انخفاض الحالة الفنية لدى اللاعبين، حيث ظهروا في مواجهات عدة بمستويات باهتة.



الوحدات يخسر أمام جماهيره



خسارة الوحدات أمام العهد اللبناني في أرضه وبين جماهيره، صعبت من مهمة مواجهة الإياب في لبنان.



وكذلك عانى الوحدات من افتقاده لخدمات لاعبه يزن ثلجي الذي تواصل مسلسل إصاباته على امتداد الموسم دون أن يستفقد الفريق من قدراته، إلى جانب تأثره بغياب هدافه بهاء فيصل عن لقاء الإياب أمام العهد.



وعانى الوحدات من ضعف إنتاجيته الهجومية، فالاستحواذ السلبي على امتداد المباراتين وغياب الجمل الهجومية المدروسة، جعلته يخفق في تسجيل هدف على امتداد 180 دقيقة، وبالتالي كان خروجه مستحقا.




  • التعليقات: 0

تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الملاعب الرياضي بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الملاعب الرياضي علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :