• 4:01:32 PM
  • |
الصفحة الرئيسية لقاء الأسبوع ابو شيخة : الرياضة الاردنية بحاجة لإعادة تقييم...
  • التعليقات: 0

ابو شيخة : الرياضة الاردنية بحاجة لإعادة تقييم - الجزء الثاني (فيديو)

16-09-2019 10:40 PM

جريدة الملاعب -

نستكمل معكم الجزء الثاني من المقابلة

أعذار فيتال
هناك جانب كبير مما يقوله فيتال صحيح، المشاكل المالية التي يمر بها اللاعبون كبيرة ومؤثرة، كما أن الضغوطات بسبب وكلاء اللاعبين موجودة فعلاً، اللاعبين باتوا يلعبون لأجل أنفسهم ليستطيعوا من الهروب من الواقع الذي يعيشونه، ولو أن اللاعب مرتاح مادياً وإجتماعياً لما مررنا بهذه الظروف، ولكن الجوانب الفنية الفردية والجماعية كانت مفقودة أيضاً في الملعب وعلينا دراسة الأسباب.
لو أحضرنا أي مدرب غير فيتال ومهما كان حجمه لن يستطيع فعل شيء لوحده، حصاد حديثنا أننا بحاجة لتغيير جذري وأن ندرس خطواتنا ومن أي نبدأ، علينا معالجة المشاكل المتعلقة باللاعبين والأندية لإيجاد الحلول، ووقتها ستنعكس الأمور على المنتخب الوطني.


وزارة الشباب
بحكم عملي لسنوات طويلة في وزارة الشباب فأنا أعرف الأمور جيداً، ميزانية وزارة الشباب تبلغ "21" مليون دينار أردني ويرصد من هذه الموازنة لدعم الأندية مبلغ مليون و"200" ألف دينار، والمنشأت الرياضية التي تبلغ قيمتها أكثر من "4" مليارات دينار يرصد لها مليون و"200" ألف أيضاً، فماذا ستقدم هذه المبالغ؟!
وزارة الشباب تضع ميزانيتها للشباب لأنه تخصصها، أما بالنسبة للأندية فلا سطوة عليها إلا بموضوع الترخيص أو ما يتعلق بالشكاوي والأخطاء، نحن بحاجة لدعم كبير رغم مراعاتنا لظروف الأردن الإقتصادية، ولكن هذا القطاع مهم كالجيش فهو يتعلق بالصحة ومحاربة جميع الأمور السيئة وعلى رأسها المخدرات.
فلتعذرني ولكنني لن أرشح وزيراً للشباب والرياضة لأن الوزراء في بلدنا لا يأتون حسب التخصص، حسب ما أذكر فقط المرحوم سعيد شقم ومحمد أبو الطيب جائوا لوزارة الشباب وكانوا رياضيين، ولكن هناك وزراء قدموا للرياضة كثيراً رغم أنهم لم يكونوا من الرياضيين، مثلما كان هناك وزراء لا علاقة لهم بالمجال ولم يقدموا شيء وقبلوا المنصب لأجل المنصب فقط، من المهم أن نضع الرجل المناسب في المكان المناسب.
نشاطات وزارة الشباب قليلة جداً، والإمكانيات المرصودة لال تغطي 15% من متطلبات هذه النشاطات، يجب أن يكون هناك تنسيق بين الوزارات المعنية، جميع الوزراء تحدثوا بالموضوع ولكن مع الأسف الشديد الإمكانيات تحكم، والأمر ينطبق أيضاُ على مركز إعداد القيادات.


أخيراً
لدي أمنية بأن يلهم الله عز وجل المسؤولين وأصحاب القرار في بلدنا بأن يتخذوا القرارات المناسبة التي من الممكن أن تخرجنا من عنق الزجاجة، وليس فقط في الرياضة وكرة القدم بل في جميع المجالات لأننا نسمع عن الفساد في كل مكان حتى وصلنا لليأس، ولكن وضع الأشخاص المناسبين في المكان المناسب ممكن أن تصنع التغيير.




  • التعليقات: 0

تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الملاعب الرياضي بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الملاعب الرياضي علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :


عاجل