• 4:01:32 PM
  • |
الصفحة الرئيسية رياضة عربية " فخر أبوظبي " يتوّج بلقب دوري الخليج...
  • التعليقات: 0

" فخر أبوظبي " يتوّج بلقب دوري الخليج العربي

16-05-2021 12:00 PM

جريدة الملاعب - للمرة الثالثة في تاريخه

• علي مبخوت يفوز بالحذاء الذهبي كأفضل هدّاف هذا الموسم برصيد 25 هدفاً
• الجزيرة يسجّل 65 هدفاً ويحافظ على نظافة شباكه 10 مرات
• 17 لاعب من أكاديمية النادي ضمن تشكيلة الفريق الفائز باللقب

توّج نادي الجزيرة رسمياً بلقب دوري الخليج العربي الإماراتي 2020-2021 بعد فوزه على خورفكان بنتيجة 3-1 في الجولة الأخيرة من الموسم على استاد محمد بن زايد، ليتمكن "فخر أبوظبي" من تحقيق لقبه الثالث في بطولة الدوري.

وتوج الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، فريق الجزيرة بدرع دوري الخليج العربي فيما تسلم لاعبو الفريق والطاقم الفني والإداري المعاون الميداليات الذهبية، وذلك بحضور معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، نائب رئيس النادي رئيس اللجنة التنفيذية لمجلس الإدارة.

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر نائب رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة رئيس اللجنة التنفيذية: "أتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسيدي سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة الرئيس الفخري لنادي الجزيرة الرياضي رئيس مجلس الشرف، وسيدي سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس نادي الجزيرة الرياضي، وأهنئ أيضا أعضاء مجلس الإدارة وكافة أعضاء أسرة نادي الجزيرة الرياضي الثقافي على تتويج الفريق الأول بدرع دوري الخليج العربي، والذي كان نتيجة التزام الجميع واجتهادهم ومثابرتهم وسعيهم المستمر لتنفيذ التوجيهات والخطط، واتباع أعلى المعايير في نظم الحوكمة والعمل الرياضي والإداري بالنادي، ولولا توجيهات ومتابعة ودعم القيادة، لما احتل "الجزيرة" الصدارة ولما توج أداءه الرائع في الدوري بحصوله على درع البطولة".

وتابع الدكتور الجابر: "أود أن أعرب عن فخري واعتزازي بجميع اللاعبين والجهاز الفني وكل من ينتمي إلى الجزيرة على الجهود الكبيرة والعمل الشاق داخل وخارج الملعب من أجل تحقيق هذا النجاح، وأود كذلك أن أهنئ كل من المدير الرياضي مادس دافيدسين، والمدير الفني مارسيل كايزر وإداري الفريق حسين سهيل وباقي الطاقم المعاون الذين نجحوا جميعاً في بناء الفريق استناداً إلى فلسفة الاعتماد على المواهب الشابة الصاعدة من أكاديمية النادي".

وأضاف الدكتور الجابر قائلاً: "وفيما تأثر العالم بأسره من الجائحة في كل جوانب الحياة، ومنها غياب الجماهير عن المباريات، أتوجه بأسمى عبارات الشكر والامتنان لقيادتنا الرشيدة والجهات الوطنية المعنية وإلى أبطال خط الدفاع الأول الذين بذلوا جهوداً استثنائية لكي تعود عجلة الحياة إلى طبيعتها في مختلف المجالات، بما فيها الرياضة. وأتمنى أن يساهم هذا اللقب في رسم الابتسامة على وجوه جماهير الجزيرة في جميع أنحاء أبوظبي ودولة الإمارات".

وعلّق سعادة محمد سيف السويدي عضو اللجنة التنفيذية لنادي الجزيرة ورئيس اللجنة الرياضية قائلاً: "أود أن أتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وسيدي سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وسيدي سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وجميع أفراد عائلة "فخر أبوظبي" بهذا الإنجاز الكبير. كان موسمًا استثنائياً داخل وخارج أرض الملعب ونشعر بكل الفخر لعودة النادي إلى قمة كرة القدم الإماراتية. لقد بذل لاعبونا جهوداً جبارة وعملاً شاقاً طوال الموسم ومن خلفهم جماهيرنا الشغوفة حتى نصل إلى هذا الانتصار الذي يتوّج عزيمتهم وروحهم القتالية ".

من جانبه قال علي يوسف الحمادي المدير التنفيذي لمجموعة الجزيرة: "نجح الجزيرة هذا الموسم في تحقيق المعادلة الصعبة بالفوز باللقب وتقديم كرة قدم ممتعة بفريقٍ قوامه الأساسي من اللاعبين الشباب وأبناء الأكاديمية. لا يمكن وصف مدى فخري بهذا الانتصار المستحق الذي يكلل مجهود اللاعبين والجهازين الفني والإداري على مدار الموسم الحالي والعمل الجبار الذي قام به كل من ينتمي إلى الجزيرة من الأكاديمية وصولاً إلى الفريق الأول خلال السنوات الماضية"

وقدم الفريق بقيادة المدرب الهولندي مارسيل كايزر في فترة ولايته الثانية مع النادي أداءً ثابتاً رفيع المستوى طوال الموسم، وواجه ضغطاً متواصلاً من مطارده بني ياس، حيث تمكن المدرب المعروف بتكتيكاته، والذي كان على رأس الإدارة الفنية لنادي أياكس سابقاً، من تحقيق أول لقب بطولة دوري له في مسيرته التدريبية.

وقال كايزر: "فخور جداً بتحقيق هذا الإنجاز الرائع، فلدينا مجموعةً مميزة من اللاعبين الذين أظهروا عزيمة كبيرة وإخلاص منذ أول مباراة في الموسم. منذ عودتي إلى الفريق، انصبّ تركيزي على هدفٍ واحد وهو مساعدة جميع اللاعبين على تقديم أفضل ما لديهم داخل وخارج الملعب للمساهمة في تحقيق الأهداف الموضوعة من قبل إدارة النادي وأنا سعيد لأننا نجحنا في ذلك بشكل جماعي وبهذا الفريق الشاب، كما أود أن أشكر جمهورنا الوفي على دعمهم المتواصل والذي شكّل القوة الدافعة التي أعانت الفريق هذا الموسم".

وخلال هذا الموسم، برز حارس المرمى الدولي الإماراتي وكابتن الفريق علي خصيف كأحد الدعائم الرئيسية التي استند إليها الفريق في مسيرته الظافرة، حيث نجح الحارس الذي بدأ مسيرته الكروية في أكاديمية الجزيرة لكرة القدم في الخروج بشباكه نظيفة في 10 مباريات هذا الموسم، في دلالة على قدراته الهائلة في قيادة وتوجيه خط الدفاع لبطل الدوري الإماراتي.

وعقب رفع الكأس، قال خصيف: "كل أعضاء الفريق يشعرون بالفخر بعد إضافة لقب آخر لخزائن نادي الجزيرة، واتعهد نيابة عن الجميع بأن هذا اللقب سيكون دافعا إضافيا للفوز بالمزيد وتحقيق طموحات الإدارة والعليا وجمهور ومحبي فخر أبوظبي. كنا نتمنى أن نحتفل بهذا الدرع مع جمهورنا الحبيب، لكن نعدهم أننا سنقوم بذلك مع أول فرصة، وبالنيابة عن جميع اللاعبين، أشكر الجماهير على دعمها الكبير والراسخ طوال الموسم، فقد كانوا خير دافع لنا للفوز باللقب".

وشكّل هذا الموسم دليلاً دامغاً على نجاح استراتيجية النادي المتمثلة في الارتقاء بلاعبيه المحليين للعب في الفريق الأول، حيث ظهر 17 لاعباً من خريجي أكاديمية الجزيرة في الفريق الفائز باللقب. ولعب مادس دافيدسين، المدير الرياضي للجزيرة الذي انضم إلى النادي الصيف الماضي، دوراً أساسياً في تحقيق اللقب، وبرز تأثيره من خلال خلق توازن للفريق المزيج الأمثل من اللاعبين الأجانب والمحليين.

وقال دافيدسين عقب تحقيق البطولة: "نهدي هذا اللقب لجمهورنا الوفي الذي قدم لنا الدعم طوال الموسم. فهذه اللحظة هي تتويج للجهود المبذولة والتفاني من قبل كل فرد في عائلة نادي الجزيرة. لقد كان موسماً رائعاً بمعنى الكلمة، وقدم فريقنا أداءً مبهراً طوال الموسم أثار حماس الجمهور ودفع الفريق إلى قمة كرة القدم الإماراتية. ونحن فخورون بتحقيق لقب الدوري مع أسلوب لعبنا الهجومي والممتع وبأقدام عدد كبير من اللاعبين من أكاديميتنا الفعّالة، وأنا على ثقة من أن جميع المشجعين متحمسون مثلنا لرؤية ما يمكن لهذه المجموعة الخاصة من اللاعبين تحقيقه في المستقبل، فالأفضل لم يأت بعد".

الجدير بالذكر أن نادي الجزيرة سيبدأ حملته للدفاع عن لقبه في موسم 2021-2022 ابتداءً من شهر أكتوبر المقبل، كما سيمثل النادي دولة الإمارات في الموسم المقبل من بطولة دوري أبطال آسيا، البطولة الآسيوية الأكبر لكرة القدم.

انتهى

عن نادي الجزيرة:

تأسس نادي الجزيرة في العام 1974 بعد اندماج ناديي الخالدية والبطين. يلقّب النادي بـ "فخر أبوظبي"، ويشتهر بفريقه لكرة القدم ويلعب مبارياته على استاد محمد بن زايد الذي يتسع لـ 38000 مشجع، وينافس نادي الجزيرة في دوري الخليج العربي الإماراتي إضافة لمشاركاته المنتظمة في دوري أبطال آسيا. ويضم النادي فرقاً في سبع رياضات مختلفة، تتمرن جميعها وتنافس من قلب العاصمة الإماراتية أبوظبي.

يشتهر النادي بدعمه للمواهب المحلية وتطويرها، حيث يدير أحد أفضل أكاديميات كرة القدم للشباب في المنطقة. ويعتبر علي مبخوت الهداف التاريخي للمنتخب الإماراتي لكرة القدم، أحد أبرز خريجي أكاديمية النادي. كما دافع عن ألوان النادي العديد من أبرز نجوم العالم مثل جورج وياه، أفضل لاعب في العالم عام 1995. يحظى النادي بتاريخ عريق وناجح حيث توج بطلاً لكأس الاتحاد عام 2006 ودوري أبطال الخليج للأندية عام 2007 وكأس اتصالات موسم 2009-2010. وحمل لقب دوري الخليج العربي أيضاً عامي 2011 و2017، كما فاز بكأس رئيس الدولة ثلاث مرات أعوام 2011، 2012، 2016، وحقق إنجازاً رائعاً بحصوله على المركز الرابع في بطولة كأس العالم للأندية عام 2017.




  • التعليقات: 0

تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الملاعب الرياضي بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الملاعب الرياضي علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :