• 4:01:32 PM
  • |
الصفحة الرئيسية لقاء الأسبوع عبد الرحمن يكشف لـ " الملاعب " قصته...
  • التعليقات: 0

عبد الرحمن يكشف لـ " الملاعب " قصته مع الوحدات وعودته للفيصلي من جديد !!

11-07-2021 08:02 PM

جريدة الملاعب - مهند جويلس

بعد تجربة احترافية مميزة من وجهة نظره امتدت لعام ونصف تقريباً، عاد نجم منتخبنا الوطني والنادي الفيصلي سابقاً بهاء عبد الرحمن إلى المملكة وكله أمل بأن يستمر بنفس عطائه في الملاعب المحلية أو العربية.

عبد الرحمن صاحب الـ 34 عاماً يثبت بأن عمر اللاعب مجرد رقم، لتواجده الدائم مع المنتخب الوطني في السنوات الماضية، إضافةً إلى تنقله في العديد من الأندية العربية في دورياتها الممتازة، وآخرها مع فريق النصر الكويتي، والذي أنهاها مجبراً لا بطل.

" راجمة الصواريخ " كان ضيفاً على " صحيفة الملاعب " للحديث عن تجربته الاخيرة في دولة الكويت، وعن عدم تأهل المنتخب للدور الحاسم من تصفيات المونديال 2022، وعن أبرز المحطات التاريخية لعبد الرحمن في مسيرته الكروية، نسردها عبر السطور التالية :

تجربة ناجحة .. ولكن !!

اعتبر بأن رحتلي في الكويت كانت ناجحة ومن أجمل المرات التي أخوض بها تجربة الإحتراف خارج المملكة، من ناحية اللاعبين الإدارة المميزة، وزملائي اللاعبين، بالإضافة إلى الإمكانيات القوية التي يتمتع بها الدوري الكويتي عن غيره من الدوريات العربية.

قدمنا مستويات مميزة في الدوري التصنيفي وحصدنا المركز الأول، ومن ثم حصد المركز الرابع في دوري المحترفين الكويتي.

وعلى الرغم من الظروف الصعبة الذي حصلت معي بعد قدوم " كورونا " بعدم وجود عائلتي معي في الكويت، إلا أن زملائي المحترفين والآخرين عوضوا بعض الشيء غياب زوجتي وأطفالي، لوجودنا في بناية واحدة، والسبب كان قاهراً بعدم جلب عائلتي بسبب قرارات الدولة هناك.

سر التميز

الدوري الكويتي من الدوريات الناجحة في المنطقة العربية لتوفر الإمكانيات المادية، ولوجود دعم حكومي مميز لكل نادي، الأمر الذي يساعد تلك الأندية من جلب محترفين على سوية عالية، والمجتمع الرياضي الكويتي ينظر إلى اللاعب الأردني بأنه لاعب موهوب، والدليل تواجد عدة أسماء مميزة ومنهم عدي الصيفي واستمراه لأكثر من 11 عاماً في الكويت.

هناك إقبال على اللاعب الأردني هناك، وتألق جيمي سياج في موسمه الأول مع فريق خيطان وتتويج موسمه بإحدى عشر هدفاً وبأفضل هداف من فريقه دليل على ذلك، ومسألة عدم قدومه للمنتخب الوطني مؤخراً مسألة فنية للمدربين لا نمتلك القرار والتدخل بها.

سبب الوداع .. ومقارنة

في المواسم السابقة، منح الاتحاد الكويتي لكرة القدم للأندية بجلب خمسة محترفين، لكن وبدأً من الموسم المقبل، سيتم تقليص عدد المحترفين إلى أربعة، وهو الأمر الذي دفع النادي بالإبقاء على اللاعبين المحترفين الآخرين، وكانت هناك نية منهم لتجديد عقدي معهم، لكن القرار أجبرني على الرحيل بعد نهاية عقدي.

ما يميز الدوري الكويتي على الأردني هو العامل المادي، ولو يتم الإهتمام في المملكة الأردنية بهذا الجانب سيصبح دورينا المحلي في مراتب متقدمة، ونجد أن أغلب اللاعبين العراقيين في دوري بلادهم لتوفر الأموال بصورة جيدة لهم.

النشامى وضياع الحلم

بكل أسف غادرنا التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم، فنحن في التجمع الأخير في دولة الكويت قدمنا مستوى طيب أمام أصحاب الأرض لكن التوفيق والحظ لم يكن بجانبنا، وما نقص لاعبي المنتخب في تلك المباراة هو الإرادة والإصرار على تحقيق الفوز.

لم نستغل حالة الطرد التي حصلت مع المنتخب الكويتي، وبالغنا كثيراً في الدفاع رغم الاستعدادات الجيدة للمنتخب من معسكرات داخلية وخارجية، ونتمنى أن تكون الفترة المقبلة مع عدنان حمد أفضل، ونحقق حلم الشارع الرياضي الأردني.

في مواجهة أستراليا، كان لا بديل لنا عن المباراة إلا بالفوز، لكن طريقة المدرب كانت بالإعتماد على الدفاع وعدم الهجوم، وخسرنا في نهاية المطاف رغم أن نتيجة التعادل أيضاً لا تخدمنا كانت.

لم تواجهنا أية مشاكل كلاعبين مع الجهاز الفني بقيادة فيتال أو الجهاز الإداري للمنتخب، وعلى الرغم من درجة الحرارة المرتفعة والرطوبة، إلا أننا لم نقدم ما يشفع لنا بالتأهل للأدور الإقصائية المتقدمة.

الاستعداد الفردي

عندما أنهينا رحلة التصفيات، عدت إلى المملكة وانا منهك من ضغط المباريات سواءً على صعيد النادي أو المنتخب، وفضلت الجلوس مع الأهل والراحة لما يقارب العشر أيام تقريباً، وأسعى لبدء لمرحلة جديدة بالتدرب يومياً وبشكل فردي مع المدرب عمر أبو لاوي من أجل أن أكون جاهزاً في حال اللعب محلياً، أو الإحتراف في الخارج.

عروض

تلقيت خلال الفترة الماضية ثلاث عروض من أندية محلية ومنهم النادي الفيصلي، لكنه وبعد نهاية مشواري مع المنتخب لم يكون هناك اتصالاً من قبل النادي تجاهي، بالإضافة إلى عروض شفوية خارجية ومن ضمنهم نادي المحرق البحريني.

وستكون الأولوية للنادي الفيصلي في حال لعبت في دوري المحترفين بمرحلة الإياب، فهو النادي الذي احتضنني وتربيت بين جدرانه، وفي حال أعلن النادي الفيصلي عن عدم نيته لاستقطابي في الفترة المقبلة، سأضطر لتمثيل نادٍ آخر في الدوري المحلي، ولم يكون هناك تواصل مع نادي الوحدات مؤخراً لتمثيل صفوفه، وانا أقدر الوحدات وجماهيره العريضة، فهو نادي كبير.

قصتي مع الوحدات

عندما كنت لاعباً في صفوف نادي حي الأمير حسن في الدرجة الأولى، كانت هناك مفاوضات بين الوحدات والفيصلي لضمي في عام 2000، وكانت الجدية الأكبر من النادي الفيصلي لضمي عن طريق المدرب محمد اليماني، وهذه قصتي مع الوحدات خلال السنوات الماضية.

تجربة ذات راس

عند انتقالي لذات راس، كنت عائداً من إصابة قوية وهي الأصعب تدعى " وتر أكليس "، وفكرت بعد عودتي من الإصابة بأن ألعب مع نادي آخر للعودة بصورة أفضل من تمثيل الفيصلي بصورة غير جيدة، لسبب أنني وفي حال لعبي للفيصلي ولم أكن في المستوى، سيتم الحديث بأنني لا زلت مصاباً.

حققت مع فريق ذات راس لقب بطولة كأس الأردن للمرة الأولى في تاريخ النادي، وصعدنا للمشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي عام 2013، وحصدنا المركز الرابع ببطولة الدوري، وسجلت مع الفريق 12 هدفاً.

سابقاً أقوى

ما يميز السنوات الماضية في الدوري الأردني هو توفر الدعم المادي بصورة أفضل من الذي تعيشه الكرة الأردنية حالياً، سيكون هناك هبوط في المستوى في حال عدم منح اللاعب أمواله بصورة منتظمة، بسبب التأثير عليه نفسياً، فهو لن يقدم للنادي لعدم تقديم النادي الدعم له.

مزاملة ايتو

كان لي الشرف أن أزامل اللاعب الكاميروني المميز صامويل ايتو، والذي سبق وأن مثل أفضل الأندية العالمية، برشلونة الإسباني، انتر ميلان الإيطالي، وتشيلسي الإنجليزي.

كان مميزاً ومتواضعاً مع زملائه اللاعبين، وهو قدوة لنا جميعاً في تلك الفترة، وكان يخبر من لديه أخطاء في اللعب ويحفزه.

الهدف الأجمل

هدفي في مرمى فريق الرمثا من مسافة بعيدة في موسم 2011-2012، في المباراة الفاصلة لتحديد لقب الدوري، وحققنا اللقب في تلك الليلة بثلاثية في موسم كروي جميل.

رسالة لجماهير الفيصلي

أتشرف في حال عودتي للنادي الفيصلي في المستقبل القريب، فهو النادي الذي له الفضل الكبير على بهاء عبد الرحمن بعد الله، واللاعب له عمر محدد في الملاعب وسيعتزل عاجلاً أم آجلاً، وأقدم رسالتي لجماهير الفيصلي التي لها الفضل في دعمي دائماً، بأنني أعشقها وأكن لها كل الإحترام.




  • التعليقات: 0

تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الملاعب الرياضي بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الملاعب الرياضي علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

رياضة عالمية